المركز الرياضي :

                             أول مركز رياضي مدرسي وفق التدابير ذات الأولوية

الأنشطة الرياضية : 

 

الأنشطة الطلابية تلعب دورًا بارزاً  وفعالاً في بناء شخصية الفرد من خلال تنمية قدراته ومواهبه الرياضية بالإضافة إلى تعديل وتغيير سلوكه بما يتناسب واحتياجات المجتمع، لذلك أصبحت الأنشطة الرياضية عاملاً أساسيًّا في تكوين الشخصية المتكاملة للفرد من خلال البرامج الهادفة التي تعمل على تأهيل وإعداد وعلاج الطلاب عن طريق ممارسة الأنشطة الرياضية الصحيحة للوصول إلى المستويات الرياضية العالية بالإضافة إلى ما يحققه ممارسة النشاط من مردودات صحية جسدية ونفسية للطالب.

أهمية النشاط الرياضي:

إن البطولات والمباريات والممارسات الرياضية التي تقام سواءً أكانت داخلية أو خارجية تتيح للطلاب فرصة الالتقاء والتفاعل الاجتماعي مع أقرانهم وفرصة للتطوير والارتقاء بمواهبهم وقدراتهم الرياضية كما تعمل على تحفيز المعلمين على بذل الجهد في تفعيل الرياضة المدرسية والاهتمام بالفرق الرياضية داخل المدرسة وتعزيز الرغبة لديهم  في الإطلاع على المستجدات في قوانين الألعاب المختلفة.

الأهداف العامة للنشاط الرياضي:

1. الاهتمام بالصحة والعناية بالقوام السليم.

2. تنمية الصفات البدنية لدى الطلاب في ضوء طبيعة الخصائص السنية لكل مرحلة.

3. تعليم وصقل المهارات الحركية للأنشطة الرياضية المختلفة.

4. الاهتمام بالروح الرياضية والسلوك القويم من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية.

5. الإعداد للبطولات الرياضية بمستوياتها المتدرجة.

6. العمل على نشر الثقافة الرياضية والتحلي بالروح الرياضية الطيبة لدى الطلاب .

7. خدمة المنهاج الدراسي.

8. إشباع الميول والاحتياجات في إطار من التوجيه السليم.

من مهام واختصاصات نشاط التربية الرياضية في المدرسة وخارجها:

* الإشراف على الطابور المدرسي.

* المشاركة في البطولات والمسابقات الرياضية المختلفة.

* إقامة المهرجانات والعروض الرياضية في المناسبات المختلفة.

* اكتشاف المواهب الرياضية والعمل على تدريبها وصقلها.

* تعزيز اللياقة البدنية لدى الطلاب من خلال ممارسة الرياضة.

* العمل على إيجاد وإعداد الملاعب والأدوات البديلة لتنفيذ النشاط.

* التثقيف الرياضي ونشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة من أجل الصحة والتحلي بالأخلاق الرياضية العالية.

1/30