‏رحلة طلابية لمدارس عبد الرحمن فقيه الثانوية إلى مدينة الرسول‏.

المدينة المنورة هي دار هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم وهي "طابة" و "طيبة" قال صلى الله عليه وسلم: ( والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ) وقال أيضا: إنها ( تنفي الناس كما ينفي الكير خبث الحديد) وعن ابن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام )وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي ) . من أجل كل هذه الفضائل حرصت مدارس عبد الرحمنفقيه الثانوية على زيارة المدينة المنورة بمجموعة من طلابها وقام رائد النشاط أ. محمد محمد حسن بالإعداء لهذه الرحلة , ثلاثين طالبا وخمس مشرفين وهم أ. سليمان المعلم مشرف توعية فكرية ، أ. مصطفى إبراهيم محمد مشرف أ. محمد الشامي مشرف ثقافي وترفيهي ورياضي و أ. محسن الصعيدي مشرف اجتماعي وأ . عبد الحليم امجد مشرف توعية . وقد قام الطلاب خلال هذه الرحلة بعدة زيارات لأماكن مختلفة منها الحرم النبوي الشريف والسلام على النبي والصلاة بالروضة الشريفة وزيارة البقيع وزيارة متحف التوسعة للمسجد النبوي الشريف وزيارة متحف المدينة المنورة وزيارة متحف أسماء الله الحسنى والمزارات المختلفة مثل شهداء أحد ومسجد قباء ومسجد القبلتين وبعض الأماكن الترفيهية ومنها ملاعب فور شباب الرياضية وقد ختمت الرحلة ببعض المسابقات الثقافية وتقديم الهدايا التذكارية للطلاب . كاتب المقال أ. محمد بن محمد حسن رائد النشاط بالمرحلة الثانوية .

#رحلات